نسخة
تصرف جنوني من رئيس البرازيل رغم ارتفاع الإصابات

برازيليا (صدى):
في تصرف جنوني وغير مسؤول، شارك الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، أمس الأحد، في مسيرة لأنصاره، متخليا عن كمّامته، ومنتهكاً إجراءات التباعد الاجتماعي، على الرغم من الارتفاع الكبير للإصابات بفيروس كورونا المستجد في بلاده.

واستقبل بولسونارو المسيرة خارج القصر الرئاسي في برازيليا، واضعا كمامة بيضاء، لكنّه سرعان ما نزَعها من أجل تحية أنصارة، واحتضانهم.

وتأتي هذه المسيرة في الوقت الذي أصبحت فيه البرازيل مركزاً لتفشي الفيروس.

اقرأ أيضًا:

Time واتساب