نسخة
جمال ريان .. صمت دهرًا ونطق كفرًا

ماجد القزيز (صدى):
يبدو أن بجاحة المرتزق جمال ريان، وصلت إلى أشدها، باعترافها علانية بدعمه للخراب ونشر الإرهاب في الدول العربية.

ونشر جمال ريان، صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معلقًا عليها بالقول: " وجهوا معي التحية إلى زعيم الأمة الإسلامية " .

وهو اعترافًا صريحًا بدعمه للحرب على سوريا من قبل الأتراك الذين يقتلون النساء والأطفال في عفرين وشمال سوريا وكذلك شمال العراق، بالإضافة إلى زرع المليشيا في ليبيا لمواصلة الحرب والتخريب، بل إن الجنود الأتراك موجودون في قلب العاصمة القطرية الدوحة دون أن يستطع أحد النطق بكلمة واحدة، بل عليهم تمجيده والترويج لأفعاله الإرهابية على منصتهم الخبيثة.

Time واتساب